مشاكل عدادات الكهرباء

مشاكل عدادات الكهرباء

مشاكل عدادات الكهرباء

 

مشاكل عدادات الكهرباء
مشاكل عدادات الكهرباء

 

 

أصبحت فاتورة الكهرباء من الأمور المزعجة للمواطنين في مطلع كل شهر، خصوصا مع الزيادات المتكررة لشرائح الاستهلاك، والاعتماد على الكهرباء كمصدر رئيسي للطاقة، وهناك أسباب عديدة لزيادة الاستهلاك سوف نناقشها وقد يرجع السبب ذلك إلى أعطال في عداد الكهرباء.

لقد أصبح المستهلك اكثر حرصا ووعيا في متابعة استهلاكه للكهرباء، وخصوصا متابعة قراءة عداد الكهرباء الذي يوضح قيمة الاستهلاك أولا بأول، وأصبح من الضروري ضبط الاستهلاك من خلال عدة محاور يجب عليه اتباعها بعدما أصبحت مواجهة المصاعب الاقتصادية هم يعاني منه الجميع، وأصبح ترشيد الاستهلاك هو الوسيلة الوحيدة التي يجب أن يتبعها سواء في الكهرباء أو في كافة أوجه الإنفاق سواء في المأكل أو الملبس أو المواصلات، ولم يعد ترك بنود الإنفاق مفتوحة دون ضابط ملائما للظروف الحياتية في ظل أوضاع اقتصادية عالمية صعبة، وعلى جميع أفراد الأسرة أن يتعاونوا من أجل تطبيق خطة إنفاق تتفق مع دخل الأسرة المتاح، وعلى الجميع أن يتعاونوا من أجل ذلك، فترك مصابيح مضاءة بلا داعي أصبح أمرا مرفوضا، أو تشغيل التليفزيون على مدار اليوم لعدد كبير من الساعات أيضا، أو تشغيل أكثر من جهاز تكييف وتركه بعمل بينما الغرفة خالية، لا شك أن هناك الكثير من الممارسات والسلوكيات الخاطئة في تصرفاتنا علينا الانتباه إليها.
كيف يمكن ضبط استهلاك الكهرباء في المنزل؟ لقد  دق الارتفاع الكبير في فواتير الكهرباء ناقوس الانتباه للمستهلكين، من أجل حثهم على متابعة استهلاكهم للكهرباء، ومتابعة ما يسجله عداد الكهرباء من قراءات، ومتابعة أسباب الزيادة المضطرة والمزعجة، والتي تنتهي بفواتير كثيرا ما يعجز المستهلك عن سدادها.

ومن أجل تدارك ذلك أصبح من الضروري أن يتابع المستهلك استهلاكه بانتظام، ويحدد الأسباب الرئيسية للزيادة الموجعة في فواتير الكهرباء الشهرية، وقد حصرنا زيادة الاستهلاك في عدة أسباب نذكرها فيما يلي: استخدام مصابيح إضاءة غير موفرة للكهرباء، وعليه يتعين على المستهلك استبدالها بنوع موفر للطاقة وحاليا معروض منه في الأسواق عدة أنواع جيدة، وعلى المستهلك التأكد من جودة المصابيح المعروضة، حيث هناك أنواع موفرة حقا للكهرباء ولكنها سريعة التلف، وقد يغر المستهلك رخص ثمنها، بينما سوف يضطر إلى استبدالها لمرات عديدة بسبب سوء الصناعة والغش التجاري الذي يجعلها تتلف سريعا. ترك المصابيح مضاءة بدون داع. وذلك سلوك ضار يتعين على أفراد الأسرة التوقف عنه ومتابعة ذلك من الجميع، فعندما تأتي فواتير الكهرباء عالية تترك آثارا سلبية على باقي بنود الإنفاق للأسرة، وعلى ذلك يجب أن يتعاون الجميع من أجل مراقبة تصرفاتهم، والعمل على ترشيد الاستهلاك. استخدام الأجهزة الكهربائية الموفرة للطاقة، حيث هناك أنواع من الغسالات الكهربائية والمكيفات معروف عنها أنها موفرة للطاقة، وعلى رب الأسرة الاستعلام عن تلك الأنواع والتحقق من مقدار ما توفره من كهرباء ولا يتعجل الشراء، حتى وإن كانت هذه الأنواع غالية الثمن عن غيرها إلا أنها على المدى البعيد سوف يكون لها أثرا واضحا على انخفاض استهلاك الكهرباء.

 

مشاكل عدادات الكهرباء
مشاكل عدادات الكهرباء

 

 

الاقتصاد في استخدام الأجهزة الكهربائية الكثيفة في استهلاك الطاقة مثل المكيفات حيث يمكن أن يجتمع أفرد الأسرة في غرفة واحدة وتشغيل مكيف واحد، كما يمكن الاستعانة بالمراوح الكهربائية كلما سمح الجو بذلك، وعدم تشغيل التكييف إلا للضرورة القصوى. متابعة عداد الكهرباء باستمرار والتأكد من سلامته، لأنه قد يكون سببا رئيسيا في ارتفاع فاتورة الكهرباء نتيجة عطل فيه، وسوف نتعرف معا على أسباب أعطال عداد الكهرباء وكيف يمكن اكتشافها، وبالتالي علاج تلك المشكلة. بداية هناك نوعان من عدادات الكهرباء، العداد القديم ويكون دفع فواتيره بعد أن يسجل قيمة الاستهلاك في نهاية الشهر، والعداد الجديد الكودي مسبق الدفع.