كيف تنظفي منزلك بالكامل في وقت قياسي

كيف تنظفي منزلك بالكامل في وقت قياسي
علامات البلوغ عند الإناث زيادة في الوزن و الطول، إذ تكتسب الفتاة الوزن في سن البلوغ، وهذا يحدث لمعظم الفتيات، وتزداد الدهون في الجسم، وذلك من خلال طول الذراعين، والفخذين، وأعلى الظهر، بالإضافة إلى نمو الوركين ليصبحا مستديرين وواسعين، وأمّا الخصر فيصبح أضيق.[١] نمو الثدي، ويُعتبر تطور الثدي علامةً مبكرةً لسن البلوغ لدى الفتيات، حيث إنّه يمكن لهذا أن يحدث قبل سن التاسعة لدى بعض الفتيات، أو بعد ذلك للبعض الآخر.[١] زيادة في الشعر، حيث يمكن ملاحظة ظهور شعر العانة لدى معظم الفتيات، كما وتلاحظ الفتيات في مرحلةٍ مبكرةٍ من سن البلوغ زيادة الشعر على الذراعين والساقين، وتحت الإبطين، وحول منطقة العانة.[٢] الدورة الشهرية الأولى، إنّ معظم الفتيات تبدأ أول فترة حيضٍ لهن، بعد فترةٍ وجيزةٍ من نمو الثديين، وعادةً ما يحدث هذا للفتيات بين سن الثانية عشر والثالثة عشر، إلّا أنّه يمكن أن يحدث الحيض قبل أو بعد ذلك، حيث يكون هناك يومين إلى ثلاثة أيامٍ من النزيف الكثيف مع يومين إلى

 

أربعة من النزيف الأخف.[٢] تغير المزاج، وذلك بسبب زيادة الهرمونات خلال سن البلوغ، حيث إنّ العديد من الفتيات يشعرن بالمزاجية أحياناً، وخاصةً في الفترة التي تسبق موعد الدورة الشهرية، وهذا ما يسمى بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، وقد تسبب التهيج، وصعوبة النوم، واحتباس السوائل، والقلق، والرغبة الشديدة في الأكل.[٣] علامات البلوغ عند الذكور تحدث التغييرات تدريجياً على مدى فترةٍ من الزمن وليس مرة واحدة، ومنها:[٤] زيادة حجم كيس الصفن والخصيتين، وفي هذه المرحلة لا يزداد حجم العضو الذكري، ومع استمرار زيادة حجم الخصيتين وكيس الصفن، فإنّ العضو الذكري يكبر أيضاً، حيث إنّ أول نموٍ لشعر العانة يكون طويلاً وناعماً، ويكون في منطقةٍ صغيرةٍ حول الأعضاء التناسلية فقط، ثمّ يصبح هذا الشعر أغمق وأكثر خشونةً؛ لأنّه يستمر في الانتشار. يزداد حجم الجسم، حيث يمكن أن تنمو القدمان، والذراعان، والساقان واليدان بشكلٍ أسرع من بقية الجسم. يعاني بعض الفتيان من التورم في منطقة الثدي نتیجةً للتغیرات الھرمونیة التي تحدث لهم، حيث إنّ هذا أمر شائع بين الذكور المراهقين، وعادةً ما تكون حالة مؤقتة. حدوث تغييرات صوتیة لهم، حیث یصبح الصوت أكثر خشونةً، وفي بعض الأحيان قد يكون هناك بحة في الصوت خلال هذا الوقت، وهذه حالة مؤقتة وستتحسن بمرور الوقت.

نمو الشعر في منطقة الأعضاء التناسلية، وعلى الوجه، وتحت الأذرع، وعلى الساقين. زيادة هرمونات البلوغ، فقد يعاني المراهقون من زيادةٍ في تزيت البشرة والتعرق، وظهور حب الشباب، حيث إنّه جزء طبيعي من عملية النمو، لذا من المهم الاغتسال يومياً. زيادة حجم العضو الذكري، وقد يتمّ ملاحظة الذكور للانتصاب، وهذا يحدث عندما يصبح العضو الذكري قاسياً ومنتصباً؛ لأنّه مليء بالدم. يبدأ جسم الفتى في صنع الحيوانات المنوية، حيث إنّ المني يتكون من الحيوانات المنوية، وغيرها من السوائل الجسدية، والتي يتمّ إفرازها خلال الانتصاب، وقد يحدث هذا أثناء النوم فيما يسمى بالاحتلام. التغيرات العاطفية عند الذكور والإناث يمكن أن يعاني كلّ من الذكور والإناث من تغيراتٍ عاطفيةٍ تصاحب التغيرات الجسدية الكثيرة في سن البلوغ، وهذه التغيرات ليست نفسها عند جميع المراهقين، حيث يمكن أن تحدث تغيرات في الطريقة التي يتفاعل فيها المراهق مع العائلة أو الأصدقاء، ونظرته لنفسه، بالإضافة إلى ذلك قد يتعرض العديد من المراهقين لتقلب المزاج، والقلق، والارتباك، والحساسية.[٥]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *